الاثنين، 15 يونيو 2015

سيدة الاكوان....امي


 و هل في الكلمات من تكوين او تشكيل لوصف امي،هذا الكيان السامي؟
سيدة الاكوان هي،امي،ضوء ينير دربي وحلكة الايام ،نور ما ادركه قط نجم عالي.
امي يعجز القلم ويلجم اللسان،انت من بديع الخلق كانك اللؤلؤ او الدر الصافي.
امي،في حضرتك،لا اكون،فانت الكون كله،لا مثلك خلق او وجد ،كانك حلم العيش الابدي

امي،  يامن تحت قدميك مفاتيح جنات الرحمان،ارجو البر فيا رب هل كذلك تراني؟
امي،تهب النوائب فلا اجد غير صدرك الحنون ملجأً ومأمنا لجزعي وخوفي.
امي،من انت؟ ملاك يمسح خطايا ابنها العاصي؟ام بلسم الحكمة والدواء الشافي؟

 امي،وهل بغيابك للوجود من معنى؟كأن الطيبوبة من قلبك كانت للبشرية المنبع الساقي

امي صورة من تشكيل الرب الجليل،اكليل ورد و نسمات في عالم البياض اللامتناهي

امي،جنة هاهنا قبل الممات،عوالم من محبة وصدق و اخلاص قلت في عالم البشر الخالي

امي،ربيع من ورود ،ينسيك طيبها روعة التشكيل الاخاد ،و فوح العطر الندي

امي،وهل لي في الكون غير نبراس دعاءك انير به سيري؟

امي،عنوان العطاء ،بل العطاء نفسه في عالم التجريد الانساني!

امي،اخاف من هول الايام و من فقدٍ لا اراك فيه هاهنا في عالم الحواس عالمي،

امي ،فان كنت ارجو فالا ارجو غير ان اكون السابق الى عالم الرحمان قبل المنادي.
امي،او لم تعلمي ماذا فعل في الشوق للقاءفي الزمان،اراه بعيدا؟ ،انه يوم لقياك امي

امي،يا ابتسامة الوليد،وعد الخلود انت!تقاسيم من عزف الوجود الهادي!

امي،لك عبير السلام و الحب  والتقدير حية انت في الخلد،رغم المسافات،حفظك الله الجليل هو المولى و الراعي

احمد اكرتيم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق